آخر الأخبار :
الرئيسية - أخبار محلية - الإمارات تقيل مسؤولاً في الحزام الأمني في «عدن» بحجة التعاون مع «الميسري»

الإمارات تقيل مسؤولاً في الحزام الأمني في «عدن» بحجة التعاون مع «الميسري»

الساعة 07:07 صباحاً (يمن دايركت- متابعات)

 

قالت مصادر مطلعة، إن عمليات القوات الإماراتية في العاصمة المؤقتة عدن، أجرت تغييرات في هيكل ما يُعرف بألوية الحزام الأمني، إحدى تشكيلات مليشيا المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.


وأضافت المصادر لـ"الموقع بوست" أن التغييرات شملت قائد معسكر الشعب (القاعدة الإدارية لألوية الحزام الأمني) ورئيس عمليات تلك الألوية المدعو محمود سالم، وذلك بعد إتهامه بالخيانة خلال الحرب الأخيرة التي خاضتها مليشيا الانتقالي المدعوم إماراتياً مع قوات الحكومة الشرعية.


وأشارت، إلى أن محمود سالم أُتهم بعقد صفقة مع وزير الداخلية بالحكومة الشرعية، وقام على إثرها بتسليم مواقع تابعة للحزام الأمني، ومن بينها معسكر الشعب.


وبينت المصادر، أن عمليات القوات الإماراتية قامت بتعيين محسن الوالي، والذي يعمل مسؤولاً مالياً لألوية الحزام الأمني، بديلاً لمحمود سالم في ترأس عمليات الحزام الأمني.

 

يُذكر أن معسكر القاعدة الإدارية للحزام الأمني في منطقة الشعب بالبريقة، سقط أواخر أغسطس/ آب المنصرم، بعد أن تقدمت القوات الحكومية في محافظة أبين، ووصلت للمدخل الشرقي للعاصمة المؤقتة عدن.


وفي محافظة أبين  قالت مصازر عسكرية بأن نائب الحزام الامني وقائد التدخل السريع في خنفر  القائد عبدالرحمن الشنيني قام بالضرب بالدوشكا على القوات المتواجدة فوق جبل خنفر والتي تتبع القائد اليافعي والذي دحر الشنيني من هذا الموقع  والشنيني يرى انه له الاحقيه في هذا الموقع ويرى انه همش فقام بالضرب عليهم  وطردهم من فوق جبل خنفر  وتمركز. فيه من جديد، يأتي، ذلك بسبب توسع النزاعات المناطقية وتقاطع المصالح،  وتخلي الامارات الداعم الرئيسي لمليشيات خارج الجيش،  عن بعض الاشخاص مقابل تقريب آخرين منها وهو ما يسبب المزيد من عدم الثقة المبنية على خيانات متبادلة بين هذه الاطراف.