الرئيسية - صحة - شاهد.. تمرين بسيط يحميك من أمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية

شاهد.. تمرين بسيط يحميك من أمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية

الساعة 11:35 مساءً (يمن دايركت- وكالات)

أوصت دراسة جديدة بالتمدد الجيد للمساعدة في الحماية ضد أمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية، من خلال توسيع الشرايين لدينا.

وأوضح علماء إيطاليون بأن ممارسة التمدد لثلاثة أشهر فقط، يساعد على تحسين تدفق الدم من خلال تسهيل توسع الشرايين وتقليل تصلبها.

الأكثر قراءة:

شاب يمني وسيم يسرب فيديو صادم لأشهر نجمة سعودية ويتسبب لها بفضيحة عارمة

بالبكيني.. نجمة "باب الحارة" تنزع ثوب الخجل وتستعرض مفاتنها أمام المتابعين - بالصور

كأنها حورية.. شاهد مجموعة صور لـ«أول عارضة أزياء يمنية» تصل للعالمية وتشعل مواقع التواصل بجمالها وثيابها الفاضحة

بحمالة الصدر فقط.. سلاف فواخرجي تستعرض مفاتنها في إطلالة جريئة للغاية - بالصور

مفاجأة صادمة.. الوليد مقداد نجم "طيور الجنة" يرزق بـ طفله الأوّل بعد شهرين فقط من زواجه!- صورة 

فنانة يمنية حسناء وفارس الأغنية يفجران الإنترنت.. شاهد ما فعلاه أمام الملأ - فيديو وصور

كما ولدتها أمها.. ياسمين صبري تتعلم السباحة والجمهور يفقد صوابه وينادي أبو هشيمة - صور

بالفيديو: هكذا رقصت بلقيس فتحي بجرأة في أحضان فنان شهير وفجرت شبكات التواصل.. والجمهور ينادي والدها

نجمة "العشق الممنوع" عارية في السرير.. ما حقيقة هذه الصورة؟

بعد أن عرت كل جسمها على الهواء مباشرةً.. السعودية «مودل آش» تتجاوز كل الخطوط وتكشف عن مؤخرتها بشكل متعمد أغضب السعوديين -فيديو 

تسريب مشهد جنسي لـ وفاء عامر ومحمد رمضان.. والفنانة تنهار وتطالب بسرعة حذفه - فيديو

اغتصاب حقيقي في فيلم سينمائي والفنانة تصرخ بشدة دون رحمة من أحد.. مشاهد صادمة  

ظهرت عارية تماماً على السرير وتزوجت 11 مرة وخالد يوسف أشعل نشوتها.. تفاصيل من حياة غادة عبد الرازق - فيديو

شيماء علام تنافس كيم كارداشيان باستعراض حجم مؤخرتها.. أفجر فيديو

أخيراً كشف سر انفصال أبو هشيمة عن زوجته هيفاء وهبي.. فيديو صادم

السعودية مودل روز تظهر في فيديو فاضح على سرير النوم (شاهد) 

رزان مغربي تظهر بمايوه بنقشة النمر وتثير جدلاً واسعاً

هند صبري تخرج عن صمتها وتكشف أسرار العمل مع المخرج خالد يوسف : مفيش حد مقدمش تنازلات

====================================

226

وأكد الباحثون أنهم لاحظ تغيرات في الأوعية الدموية التي يمكن أن يكون لها آثار على أمراض، بما في ذلك القاتل العالمي الأعلى: أمراض القلب، ويمكن أن تساعد في تشكيل برامج علاج رخيصة وخالية من العقاقير الطبية.

 

ويمكن أن تساعد الدراسة أيضا في تقليل الآثار طويلة المدى للحركة المحدودة، أثناء عمليات الإغلاق بسبب فيروس كورونا.

وقال معد الدراسة إميليانو سي، في جامعة ميلان: "إن هذا التطبيق الجديد للتمدد له صلة خاصة في فترة الوباء الحالية، حيث تكون إمكانية إجراء تدريب مفيد لتحسين ومنع أمراض القلب والسكتة الدماغية وغيرها من الحالات محدودة".

وتعد وظيفة الأوعية الدموية، وقدرة الشريان على التمدد والانقباض، علامة مهمة لصحة القلب والأوعية الدموية، وتحسين وظيفة الأوعية الدموية والحفاظ عليها أمر حاسم للوقاية من أمراض القلب.

أشارت الدراسات الحديثة إلى أن التمدد الحاد، وهو ممارسة راسخة في إعادة التأهيل والرياضة، قد يكون له تأثير إيجابي على وظيفة الأوعية الدموية وتصلب الشرايين وبنيتها.

ويساهم التمدد في تجهيز الجسم لاحتمال زيادة النشاط، ولكن له أيضا فوائد سواء تم القيام بهذا النشاط الإضافي أم لا.

ولمعرفة المزيد عن التمدد، قام الباحثون في جامعة ميلانو بتقسيم 39 مشاركا صحيا من الجنسين إلى مجموعتين.

ولم تخضع المجموعة الضابطة لأي تمرين تمدد، بينما قامت المجموعة التجريبية بتمارين الساق 5 مرات في الأسبوع لمدة 12 أسبوعا.

وضُمّنت طرق تسجيل وظيفة الأوعية الدموية وتصلب الشرايين - والتي تم قياسها قبل وبعد 12 أسبوعا - من خلال تحليل موجة النبض والتمدد بوساطة التدفق، والذي يستخدم الموجات فوق الصوتية لقياس اتساع الشريان عند زيادة تدفق الدم.

ووجد الباحثون أن الشرايين في كل من الجزء السفلي من الساق والجزء العلوي من الذراع، زادت من تدفق الدم وتمدده عند تحفيزها، مع انخفاض الصلابة.

وانخفض ضغط الدم وتصلب الشرايين وتحسنت وظيفة الأوعية الدموية، بعد 12 أسبوعا من التدريب.

وقد يكون لانخفاض الصلابة وزيادة تدفق الدم، آثار على أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري، حيث تتميز بتغيرات في التحكم في تدفق الدم بسبب ضعف نظام الأوعية الدموية.

ويقول العلماء إنه إذا تم تكرار تجاربهم لدى المرضى الذين يعانون من أمراض الأوعية الدموية، فقد يشير ذلك إلى ما إذا كانت طريقة التدريب هذه يمكن أن تكون بمثابة علاج جديد خال من العقاقير، لتحسين صحة الأوعية الدموية وتقليل خطر الإصابة بالأمراض.

المصدر: ديلي ميل