الرئيسية - تحقيقات وتقارير - ما هو الانسداد المعوي الزائف المسبب لانتفاخ المعدة؟

ما هو الانسداد المعوي الزائف المسبب لانتفاخ المعدة؟

الساعة 09:26 مساءً (يمن دايركت- وكالات)

يحدث انتفاخ المعدة من وقت لآخر ولا يكون عادة سببا للذعر. لكن في بعض الأحيان قد يكون سبب الانتفاخ أكثر تعقيدا كونه ناجما عن حالة صحية مقلقة.

وعادة ما تكون القرارات الغذائية هي السبب والحل لانتفاخ المعدة لأن الطعام والشراب الذي نستهلكه يمكن أن يؤدي إلى انسداد أو تسهيل مرور العناصر عبر الجهاز الهضمي (GI). ومع ذلك، قد يكون سبب الانتفاخ في بعض الأحيان هو حالة تُعرف باسم انسداد الأمعاء الزائف.

الأكثر قراءة:

شاهد الفيديو الفاضح بين راغب علامة وزوجة نقيب الفنانين المصريين «روجينا»

كشفت مفاتنها كاملة.. أسما شريف منير تولع شبكات التواصل بأجرأ ظهور - شاهد

وداعاً لآلام الظهر.. التوصل لعلاج دون مسكنات

7 فوائد مذهلة لشرب الحليب بالعسل على الريق

شاهد.. تمرين بسيط يحميك من أمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية

====================================

253

 

ووفقا للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى (NIDDK)، فإن الانسداد المعوي الزائف هو حالة نادرة مع أعراض تشبه تلك الناجمة عن انسداد الأمعاء.

 

وتقول الهيئة الصحية إن الأعراض ناتجة عن مشاكل في الأعصاب أو العضلات تؤثر على حركة الطعام والسوائل والهواء عبر الأمعاء.

 

وبالإضافة إلى الانتفاخ وآلام البطن، تشمل العلامات المنذرة الأخرى للانسداد الزائف المعوي الغثيان والقيء والإمساك والإسهال.

 

ويقول موقع Medline Plus إن الانسداد المعوي الزائف يؤدي إلى تراكم الطعام المهضوم جزئيا في الأمعاء.

 

وأضاف الموقع الصحي: "هذا التراكم يمكن أن يسبب انتفاخ البطن (التمدد) والألم والغثيان والقيء والإمساك أو الإسهال".

 

ويعاني الأفراد المصابون بهذه الحالة من فقدان الشهية وضعف القدرة على امتصاص العناصر الغذائية، ما قد يؤدي إلى سوء التغذية. وهذه الأعراض تشبه أعراض الانسداد المعوي، ولكن في انسداد الأمعاء الزائف لا يوجد انسداد"

 

كيف يتم تشخيص الانسداد المعوي الزائف؟

 

- تصوير البطن بالأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب للأمعاء

 

- قياس الضغط

 

- تحاليل الدم

 

- تحليل خزعة

 

وقد يصاب بعض الأشخاص الذين يعانون من انسداد الأمعاء الكاذب بسوء التغذية. ويمكن أن يكون هذا مهددا للحياة، لذا من المهم زيارة اختصاصي تغذية في مرحلة مبكرة، حيث يمكنه تقديم المشورة بشأن أنظمة غذائية معينة، اعتمادا على الاحتياجات الفردية.

 

وينصح خبراء الصحة الشخص بتناول وجبات صغيرة في كثير من الأحيان، بدلا من ثلاث وجبات كبيرة في اليوم واتباع نظام غذائي منخفض الدهون نسبيا وقليل الألياف.

 

ويُعتقد أن الأطعمة الدهنية تؤخر إفراغ المعدة وأن الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف تميل إلى التسبب في الانتفاخ وينصح بشدة بالحد من استهلاك هذه الأنواع من الأطعمة.

 

الأسباب الكامنة الأخرى للانتفاخ:

 

وفقا لموقع "هارفارد هيلث"، فإن أيا من هذه الاضطرابات يمكن أن يسبب الانتفاخ:

 

- متلازمة القولون العصبي: وهي حالة تتميز بمجموعة من الأعراض (الانتفاخ، والتشنج، وآلام البطن، والإسهال، أو الإمساك) التي تستمر لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر. 

 

- مرض التهاب الأمعاء: وهو التهاب يصيب بطانة الجهاز الهضمي، بما في ذلك مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.

 

- مرض الاضطرابات الهضمية: وهو مرض مناعي ذاتي يهاجم فيه الجهاز المناعي الأمعاء الدقيقة. يتم تحفيزها بواسطة بروتين يسمى الغلوتين الموجود في القمح والشعير والجاودار.

 

- الإمساك: وهو حالة يتم تحديدها من خلال أقل من ثلاث حركات أمعاء في الأسبوع، وبراز صلب أو جاف، والحاجة إلى الإجهاد لتحريك الأمعاء.

 

- خزل المعدة: وهو إفراغ بطيء للطعام من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة.

 

- السرطان: يعد سرطان القولون والمبيض والمعدة والبنكرياس من بين السرطانات التي يمكن أن يكون فيها الانتفاخ أحد أعراضها.

 

المصدر: إكسبريس