الرئيسية - أخبار محلية - عاجل.. صحفي يمني ينشر صور قتلة حسن زيد ويثبت خصومتهم السابقة بالوثائق

عاجل.. صحفي يمني ينشر صور قتلة حسن زيد ويثبت خصومتهم السابقة بالوثائق

الساعة 08:32 مساءً (يمن دايركت- خاص)

منذ سيطرة الحوثيين على مركز السلفيين في دماج وبعدها منازل الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر في حاشد وسيطرتهم على الخمري عام 2013م، بدأ مؤشر الصراعات البينية داخل فصائل المليشيا يتضح بجلاء من خلال رغبة كل قيادي هاشمي بالصدارة للحركة والاستحواذ على الحكم ، كما هو ديدن الإمامة عبر تاريخها المقيت.

 

الأكثر مشاهدة:

 

527

في تلك الأيام وقبل تصفية الدكتور محمد عبدالملك المتوكل والدكتور أحمد شرف الدين، كان الخلاف مستعراً بين زبانية عبدالملك الحوثي وحسن زيد، حيث كان علي جاحز وأسامة ساري يتصدران الهجوم على حسن زيد بإيعاز من عبدالملك الحوثي كونهم أقربائه، ويمول لهم صحيفة المسار التي يرأسها ساري ويديرها جاحز.

 

وفي هذا الإطار أكد الصحفي فايز البخاري نائب مدير الإدارة الثقافية بصحيفة الثورة الرسمية، لموقع يمن دايركت، أن حسن زيد حينها كتب في صفحته بالفيسبوك يقول:

إذا تم قتلي فغرمائي أسامة ساري وعلي جاحز. 

مضيفاً بأن ذلك يعرفه كل زملائهم في مؤسسة الثورة للصحافة، وسبق وتناقشوا حول الأمر، وهم شهود على ذلك، ولولا خوفه عليهم من بطش الحوثة لذكرهم بالاسم.

وأنهم جميعاً كانوا يتوقعون اغتيال حسن زيد بواسطة الحوثيين منذ دخولهم صنعاء وتصفية المحطوري وجدبان والخيواني.

وكانوا يقولون: الدور الجاي على حسن زيد وحين يقتل غرمائه معروفين. 

ويؤكد الصحفي البخاري لموقع يمن دايركت أنه بنهاية شهر يونيو 2019 شن أسامة ساري حملة شعواء ضد حسن زيد ، وصلت إلى حد نشر رسائل الواتساب بينهما عبر المواقع الإلكترونية.

واستشهد على ذلك بالخبر التالي:

..........

أكدت وثائق ومستندات تابعها “يمن الغد” انفجار صراع بين وزير الرياضة في حكومة المليشيات بالعاصمة صنعاء المحتلة وبين قيادي أخر في الوزارة مقرب من عبدالملك الحوثي ومدير مكتب الرئاسة المدعو أحمد حامد “ابومحفوظ”.

 

ونشر المدعو أسامة ساري وكيل قطاع الاعلام بوزارة الشباب والرياضة بالعاصمة صنعاء وثائق على صفحته في الفيس بوك رصدها وتابعها “يمن الغد” كشف فيها عن فساد حسن زيد “وزير الرياضة في حكومة الانقلاب بعد تصاعد الخلافات بين زيد وساري على خلفية نهب مبالغ مالية طائلة.

وقال ساري في صفحته “انه ينشر غسيل فساد الوزير حسن زيد بمليار ريال وكشف عن اسباب اغلاق حساب صندوق رعاية النشء والجهة التي قامت بإغلاقه”.

وجاء في المنشورات التي رصدها محرر “يمن الغد”:

الزملاء الاعزاء في الوزارة..

مؤسف جداً أن تصلني اخبار قيام الوزير وشلته بالترويج في اوساط موظفي الوزارة، أنني السبب في ايقاف التأمين الصحي الخاص بالموظفين، علماً أنني احد المستفيدين من التأمين وتم خصم اشتراكي من حقوقي الاخيرة كسائر الموظفين.. وبحكم اطلاعي ومتابعتي، حتى “ابومحفوظ” مدير مكتب الرئاسة ليس له علاقة بالموضوع اساسا، بل الموضوع برمته من عند الرئيس وبسبب تقارير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، وتقارير الإدارة السابقة للصندوق التي رفعت ملف فساد الوزير وعبثه بأموال الصندوق بقرابة مليار ريال، مما دفع الرئاسة الى ايقاف حسابات جميع الصناديق وليس فقط صندوق وزارتنا”.

وتابع المدعو ساري نشر غسيل وفساد قيادات المليشيات وهو واحد منهم وقال” لطالما حاولت كثيرا وبذلت جهدي، بل واخبرت الوزير استعدادي للتحرك معه في متابعة موضوع التأمين بطريقة رسمية كونه المسؤول الاول عن متابعة التأمين الصحي ولكنه لم يلقي بالا لهذا الامر وعبدالحكيم الضحياني يعلم هذا الامر جيدا ويعلم عرضي الذي قدمته للوزير ولكن الوزير لم يتفاعل، وذهب الوزير بنفسه اكثر من مرة للقاء الرئيس واقنعوه ان يناقش موضوع التأمين مع وزارة المالية ويستخرجه من هناك كونها المسؤول ولن يعترضوا على أي قرار لوزارة المالية في هذا الشأن كون الاجراءات تتم بصورة رسمية وقانونية وفق توصيات البرلمان المتكررة.

 

وفي ختام تصريحه أكد الصحفي فايز البخاري الذي أرفق كلامه بصور لمحادثات ساري وزيد ، بأن استباق أسامة ساري اليوم لإعلان حادثة اغتيال حسن زيد يؤكد صحة ما سبق، حيث كان منشوره اليوم بالفيسبوك هو الأساس الذي تناقلته كل وسائل الإعلام لإعلان مقتل حسن زيد. 

 

وفيما يلي خبر خصومة ساري مع حسن زيد من موقع المشهد اليمني مع الرابط:

الوكيل الحوثي ”ساري” يهز ”شباك” الوزير ”زيد” بثلاثية نظيفة (تفاصيل حصرية)

 

 

المشهد اليمني ـ خاص صنعاء

 

 

 

في اطار صراع العروش المندلعة بين قيادات المليشيا على المكاسب والغنائم، أقدم الوكيل الحوثي أسامة ساري، وكيل وزارة الشباب والرياضة لقطاع الاعلام، على شن هجوم كاسح، في ثلاث قضايا هزت شباك وزير الشباب والرياضة حسن زيد، وكليهما معينين من قبل مليشيا التمرد.

 

وأوضحت مصادر مطلعة، لـ "المشهد اليمني" أن الخلافات بين زيد وساري بوزارة الشباب والرياضة بصنعاء على أشدها، بسبب عدة ملفات فساد وتأمين صحي ومستحقات الموظفين، وصندوق النشء وتقارير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة عن فساد زيد".

 

وقالت المصادر بأن "ساري" وعد بمصارحة ومكاشفة الجميع بما أسموها شائعات واكاذيب وتهم الوزير"زيد" وشلته وأخبرهم أنه لن يتردد في ذلك، ولن تكون المرة القادمة في مجموعة واتس اب، بل علناً على شاشات الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي حتى يفضح كل هزائم "زيد" واخفاقاته".

 

وأضافت المصادر بأن "ساري أخبرهم أن الوزير "زيد" عطّل عدة اجتماعات مع وزارة المالية بخصوص مستحقات الموظفين وكل وقت وحين يقوم بإصدار تكليف لأشخاص آخرين غير من تم تكليفهم سابقا بمقابلة المالية، ثم يعطلهم في وقت لاحق، ويتصرف بسلوك متناقض و لا مسؤول وبطريقة تسهم في تعقيد الامور".

 

 

 

ونوهت المصادر المقربة من "ساري" أنه قال لهم أن تقارير الإدارة السابقة للصندوق، والتي اسماها ادارة الحبسي، التي رفعت ملف فساد الوزير "زيد" وعبثه بأموال الصندوق بما يقارب مليار ريال، ما دفع "ابومحفوظ" مدير مكتب الرئاسة الى ايقاف حسابات جميع الصناديق وليس فقط صندوق النشء والشباب".

 

وتدور خلافات علنية ومخفية بكافة مؤسسات الدولة بين صفوف مليشيا الحوثي، في كافة المحافظات الواقعة تحت سيطرتهم