ممحاة السادات وحافر الحوثيين !!

محمد عبدالوهاب الشيباني
محمد عبدالوهاب الشيباني
2020/11/27 الساعة 02:20 مساءً

 

 

كان الرئيس المصري (أنور السادات) في سنوات حكمه الأولى يقول  أنه يسير ،كحاكم لمصر، على خطى سلفه الرئيس (جمال عبد الناصر) ، فراجت المقولة الشعبية "يمشي بعده باستيكة" أي بممحاة ، في رد تهكمي مصري ساخر على جملة التوجهات  والسياسات  الاقتصادية والاجتماعية التي اتخذها  نظامه الجديد، والتي تتناقض مع توجهات وروح ثورة يوليو  ، فأحدثت ، هذه السياسات، اختلالات عميقة في بنى المجتمع المصري ، لم تزل تفعل فعلها فيه حتى اليوم، وبددت في سنوات قليلة كل المكتسبات التي انتزعتها الطبقات الفقيرة والشرائح المعدمة  في الزمن الناصري في التعليم ،والتطبيب، والإسكان ، والإصلاح الزراعي، والوظيفة العامة.  
ما يفعله الحوثيون كسلطة أمر واقع  في المناطق التي يسيطرون عليها في شمال ووسط وغرب اليمن مناقض تماماً، لما فعله الرئيس السادات  قبل خمسين عاماً  في مصر، اذ يعملون  بذات فلسفة نظام سلفهم (علي عبد الله صالح) ويضيفون إليها ما يخدم توجهات الجماعة في احتكار السلطة والنفوذ ، ويخدم مستنفعيها ، وهم الذين لا ينفكون ليل نهار يجرِّمون  فساد واستبداد نظامه، في عملية ممنهجة  واحدة . ويمكن أن يُسقط على هذه الأفعال  توصيف النقاد والبلاغيين العرب الذي يقول  " وقع الحافر على الحافر"  في تعيين حاد لحالة المشابهة وتتطابق الأثر، في السرقات الأدبية المعروفة ، والتي صارت لاحقاً تُجمَّل بملفوط " التناص"، والذي غدا في السياق التهكمي الساخر  يعرف بـ "التلاص".